رجوع
...
مسجد النبي روبين

مع ظهور أول هلال في شهر آب من كل عام، كانت جموع أهالي منطقة يافا تتوافد إلى قرية النبي روبين لتنصب خيمها قرب المقام في موسم النبي روبين، الذي كان بمثابة مهرجان شعبي ضخم، بدأ الاحتفال به منذ الفترة الأيوبية والمملوكيّة، وكانت تقام به حلقات دينيّة صوفيّة ومحاضرات ودروس في الدين، وكانت الأوقاف ترسل المؤذنين الأجمل صوتًا لإحياء الاحتفال مع المحتفلين. ظل الموسم يزدهر في الحقبة العثمانية، وفي بداية عام 1890م أخذ متولي الوقف الشيخ عبد المجيد التاجي، من أعيان الرملة، الموافقة من هيئة الوقف لتوسيع مقام النبي روبين وتمّ بناء مسجد واسع ملاصق للمقام وبه الخدمات وله ساحات واسعة وبني للمسجد مئذنة عالية، وفي الموسم كان المسجد عامر بمسؤولي الوعظ والإرشاد من كل أنحاء الوطن.

   قرية النبي روبين المهجّرة- قضاء الرملة
  القرن الخامس عشر
الموقع الجغرافيّ