رجوع
...
المسجد العمريّ الفاروقيّ

كان الصحابي شرحبيل بن حسنة، من قادة جيش أبي عبيدة بن الجراح وفاتح غور الأردن، أول من بنى هذا المسجد ووضع أسسه بعد فتح المدينة عام 635م. شهد المسجد، مثل بيسان، فترات نمو وتراجع على مرّ تاريخه، وقد شهد توسعة في العهد المملوكيّ، في القرن ال13، حيث كانت بيسان في تلك الفترة عاصمة لإحدى نواحي دمشق، كما قام السلطان عبد الحميد الثاني بترميمه مجدّدًا عام 1882.

   مدينة بيسان
  635 م
الموقع الجغرافيّ