رجوع
...
مسجد بئر السبع

بني عام 1906م في عهد الدولة العثمانيّة على يد آصف بيك الدمشقي، ويعتبر أول مسجد يبنى في مركز مدينة بئر السبع القديمة ليعمرهُ المصلّون المسلمون. كان هذا المسجد ملتقى عشائر النقب وشرقي الأردن وعشائر صحراء سيناء لكونه يشكّل بالنسبة لهم محطة راحة وتزوّد. في بداية النكبة عام 1948م استخدمته إسرائيل كمعتقل للسجناء، ثم أصبح فيما بعد مركزًا للشرطة ومقرًا لمحكمة الصلح في المدينة التي هُجّر أهلها. في عام 1953م استعمل المسجد كمتحف، وفي سنة 1987م أعلن عنه رسميًا كمتحف للآثار. في عام 1992م أخلي المسجد لتصدّعه، وفي عام 2002م تقدمت لجان شعبيّة وأهليّة بالتماس إلى المحكمة العليا في القدس ضد السلطات الإسرائيليّة مطالبةً إياها بإعادة إدارة المسجد إلى المسلمين. خلال هذه الفترة، قام أعضاء الكنيست العرب والحركة الإسلاميّة بالضغط لإعادة المسجد إلى المسلمين وأقيمت صلوات جمعة بساحاته، وكذلك تمّ تنظيف محيط المسجد مرّات عديدة من خلال معسكرات الرباط التي تنظمها الحركة الإسلاميّة في النقب كلّ عام كخطوة احتجاجيّة وتأكيد قدسيته للمسلمين. ورغم ذلك قامت بلديّة بئر السبع بترميم المسجد غير منتظرة لقرار المحكمة. في عام 2011م أصدرت المحكمة العليا قرارًا برفض الالتماس، وجعل المسجد متحفًا للحضارة الإسلامية وشعوب الشرق.

   مدينة بئر السبع
  1906م
الموقع الجغرافيّ