رجوع
...
مسجد قرية أم خالد

اختار مختار قرية أم خالد، صالح حمدان، أن يبني مسجد القرية على أنقاض وأُسس مسجد عثمانيّ قديم، هدمه نابليون بونبارت عام 1799م خلال عودته مهزومًا من حصار عكّا. توسّط المسجد قرية أم خالد، التي يُنسب اسمها -بحسب بعض المصادر- إلى أم خالد بن الوليد الصحابيّ المعروف، أو إلى امرأة صالحة اسمها صبحة وكنيتها أم خالد ولها ضريح كان في مدخل القرية الجنوبيّ. هُجّرت قرية أم خالد بتاريخ 1984.3.20م، وبقيت بها بعض البيوت التي سُكن قسم منها من قِبَل القادمين الجُدد والقسم الآخر اُستخدِم كمستودعات، فيما ضُمّت أراضيها إلى مدينة نتانيا، وتحوّل مسجدها إلى كنيس ومدرسة دينيّة لتعليم التوراة.

   قريّة أم خالد المهجّرة– قضاء طولكرم
  مطلع القرن العشرين