رجوع
...
مسجد ومقام ميسرة العبسيّ

في كلّ عام، قبل عيد الأضحى بثلاثة أيّام، كان الكثير من الناس يزورون مقام ميسرة العبسيّ، حيث يرقد -بحسب الاعتقاد- الصحابيّ الشجاع، خادم السيدة خديجة زوجة الرسول محمد (ص) وأحد رُسل النبي إلى قيصر الروم، كان الناس يأتون من القرى المجاورة، فيأمّون المكان في ذلك الموسم، وهم يحملون الرايات، فيقيمون بجواره ينشدون الأناشيد المختلفة ويوفون بنذورهم عنده. مقام هذا الصحابيّ الجليل كان أيضًا مزارًا لمن نوى السفر لأداء مناسك الحجّ أو العمرة، وكان محجًّا لمن أراد الاستشفاء من الأمراض المختلفة، فيُزار تبرّكًا. ما زال المقام قائمًا إلى هذا اليوم، وقد بُنِي بجانبه مسجد قرية ميسر.

   قرية ميسر- قضاء طولكرم
الموقع الجغرافيّ