رجوع
...
المسجد المملوكيّ في يبنا

كان المسجد المملوكيّ، أو المسجد الكبير، ملتقى أهالي يبنا ومنطقتها، حيث كان يأتيه المصلّون من القرى المجاورة والبدو، وكان الخطباء والمدرّسون والأئمة فيه من خريجي الأزهر الشريف، وقد عُرِف من الخطباء والأئمة في فترة الانتداب كلٌّ من الشيخ محمود طافش، الشيخ محمد أبو بطنين، الشيخ محمد العطار والشيخ محمد طافش، ومن مؤذّني المسجد الشيخ حسن الغرة، الشيخ يوسف العبسيّ وابنه محمّد، وبعد تهجير القرية عام 1948م، هُدِم المسجد عام 1951، بأمر من موشيه ديّان، وبقيت المئذنة شامخة تُذكّر المارّين بالشيخ محمّد العطّار الذي كان إمامًا للمسجد، وتُذكّرهم بصوت المؤذّن يوسف العبسيّ وابنه محمّد الذي كان يصدح من فوقها.

   قرية يبنا المُهجّرة- قضاء الرملة
  الفترة المملوكيّة